رويترز (بكين)
تباطأ معدل النمو الاقتصادي في الصين إلى 6.2% في الربع الثاني من العام الحالي، وهي أبطأ وتيرة في 27 عاما، مع تراجع الطلب في الداخل والخارج في مواجهة الضغوط التجارية الأمريكية.

وفي حين قدمت بيانات أفضل لإنتاج المصانع ومبيعات التجزئة في شهر يونيو الماضي مؤشرات على تحسن، فقد حذر بعض المحللين من أن المكاسب قد لا تكون مستدامة. وتوقعوا أن تتبنى بكين مزيدا من إجراءات الدعم في الأشهر القادمة.

وتشير بيانات النمو الصادرة أمس إلى فقد قوة الدفع، بعد تحقيق 6.4% في الربع الأول، وسط توقعات بحاجة بكين لبذل جهد أكبر لدعم الاستهلاك والاستثمار واستعادة الثقة في قطاع الأعمال.

وأظهرت بيانات مكتب الإحصاء الوطني أن الإنتاج الصناعي زاد 6.3% مقارنة به قبل عام ارتفاعا من أقل مستوى في 17 شهرا في مايو الماضي، متجاوزا التوقعات لنمو 5.2%.