«عكاظ» (جدة)
رفض ديوان المظالم النظر في طلب مدعون طالبوا إلزام ناقل جوي سعودي التعويض عن الضرر، بسبب عدم اثباتهم تكبد مصاريف وخسائر مادية بسبب تأخر الرحلة، وعدم اثباتهم تفويت التأخير عليهم فرصاً لا يمكن تلافيها، الأمر الذي أسقط ركن الضرر من الدعوى، وأدى لرفضها.

وبحسب بيان لـ«المظالم» عبر حسابها في تويتر، طالب المدهون إلزام المؤسسة المدعى عليها بالتعويض عن الضرر الذي لحقهم بسبب تأخر الرحلة الجوية المتجهة من هونج كونج إلى السعودية، لسبب خارج عن إرادة الناقل الجوي، وذلك لحدوث عطل مفاجئ في الطائرة، إضافة إلى سوء الأحوال الجوية، ولم يكن نابعاً أو متعمداً أو بسبب إهمال من الناقل الجوي.

وأوضح البيان أن الناقل الجوي اصطحب المسافرين إلى أحد الفنادق على نفقته، ثم أعادهم إلى المطار للحاق بالطائرة في موعدها الجديد، مشيراً إلى المدعون لم يثبتوا تكبدهم مصاريف أو خسائر مادية بسبب تأخر الرحلة، وعدم اثباتهم تفويت التأخير عليهم فرصاً لا يمكن تلافيها، الأمر الذي أسقط ركن الضرر من الدعوى، وأدى لرفضها.