«عكاظ» (لندن)
لم يكن زواج ميغان ماركل من الأمير هاري، زواجا عاديا بكافة المقاييس، إذ ساهمت دوقة ساسيكس بشكل كبير في زيادة أرباح العائلة المالكة التي تجنيها من الهدايا التذكارية الخاصة، والتي بيعت في جميع أنحاء العالم. ووفق صحيفة «ديلي إكسبرس» البريطانية، أثرت ميغان بشكل كبير على الأسرة المالكة البريطانية منذ صيف العام الماضي، إذ دعمت دخل الأسرة بملايين الدولارات. ما زاد دخلها من بيع اللوحات التذكارية والأقداح والفناجين التي نالتها ميغان خلال عام 2018، وبلغت قيمتها ملايين الدولارات، ما دفع الأسرة لاعتبارها مصدرا مهما لجني الأرباح الداعمة لمصروفات المقيمين في القصر الملكي. ومن أكثر الأرباح التي جنتها الأسرة بيع هدايا حفلة زفاف ميغان وهاري، وولادة الطفل الثالث للأمير وليام وكيت ميدلتون، إذ بيعت الهدايا التذكارية بمبلغ فاق (27.2 مليون دولار) كما بيعت لوحات تذكارية ودمى دببة بأكثر من 22.8 مليون دولار عام 2017. يذكر أن ميغان أنفقت نحو 700 ألف دولار على ملابسها أثناء حملها الأول.