أروى المهنا (الرياض)
حصدت الأستاذة الدكتورة دلال الحربي جائزة الملك عبدالعزيز للكتاب لهذا العام 2019 عن كتابها «المملكة العربية السعودية والأزمة الاقتصادية العالمية (الانعكاسات والحلول)» ‏فرع الكتب المتعلقة بتاريخ الملك عبدالعزيز والمملكة.

وقالت المؤلفة لـ«عكاظ» «أشعر بالاعتزاز والسعادة الغامرة كون الجائزة تحمل اسم المؤسس الملك عبدالعزيز عليه رحمة الله، والجائزة تسلم من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله، وهذا مبلغ الاهتمام والعناية بالبحث العلمي ورعايته وتشجيع المهتمين به ومكافأتهم تقديراً وعرفاناً بدورهم»، وأضافت «الكتاب يتحدث عن شيء من تاريخ المملكة في فترة التكوين وفي فترة عصيبة كان العامل الأكبر في تجاوزها الحنكة الإدارية والصبر اللذين تحلى بهما الملك عبدالعزيز في معالجة ما عكست به الأزمة من اضطراب لمهمات الدولة ودورها، وتنبع أهمية الكتاب في أنه الأول الذي يتحدث عن قضية مؤثرة أهمل الباحثون تناولها رغم مضي ما يقرب من تسعين عاماً عليها» آملة أن يكون هذا الكتاب وفوزه بالجائزة طريقاً لفتح الباب للتوسع في التاريخ الاقتصادي للمملكة وتناول جوانب كثيرة منه ما زالت تحتاج إلى البحث الدقيق.

وبينت الحربي من خلال البحث أنه في عام 1348هــ/1929م حدث الانهيار الكبير Great Depressior في سوق الأسهم الأمريكية في نيويورك وخلف ذلك الانهيار أزمة اقتصادية عالمية، ظهر تأثيرها على التجارة العالمية، وامتد ذلك التأثير إلى جميع دول العالم تقريباً، ومن بينها المملكة العربية السعودية .

وأثبتت المؤلفة من خلال هذه الدراسة أن الملك عبدالعزيز استطاع مواجهة الأزمة رغم حداثة الدولة، وقلة الخبراء والمستشارين القادرين على التعامل مع الأزمات، التي كانت تتفشى في دول العالم المتقدم في ذلك الوقت.