«عكاظ» (جدة)
في وقت لا يزال فيه الغموض يكتنف الحقوق التقاعدية للمرأة العاملة بسبب ندرة البرامج التوعوية، بينت المؤسسة العامة للتقاعد أن حقوق المرأة التقاعدية لا تسقط بعد وفاتها.

أكدت المؤسسة أمس (السبت)، في تغريدة عبر حسابها بـ«تويتر»، أن المعاش التقاعدي للمرأة يصرف للمستفيدين من ورثتها حتى لو كان والدهم موظفاً أو متقاعداً.

وعلى رغم أن نصوص نظام التقاعد أكدت على مساواة الرجل والمرأة في جميع الحقوق والمميزات دون أدنى تمييز، بما فيها عدم انقطاع الحق النظامي للموظفة في راتب زوجها المتوفى إذا أحيلت بدورها للتقاعد، إلا أن ثمة ثغرة في النظام - حسب قانونيين - لا تزال تعطل حق الزوجة في الجمع بين معاشها التقاعدي ومعاش زوجها، إذ ينص النظام على «صرف المعاش الأكبر» ما دفع أعضاء في مجلس الشورى إلى المطالبة بمراجعة نظام التقاعد بما يحقق الاستفادة القصوى من المعاشات التقاعدية أسوة بنظام التأمينات الاجتماعية.