حسين هزازي (جدة)
استعانت وزارة الصحة بطواقم التمريض داخل أقسام التنويم، والرعاية الحرجة، والطوارئ في عدد من المستشفيات على مستوى المملكة، لدعم عدد من الأقسام داخل المستشفيات بدءًا من الأطباء وانتهاء بفنيي المختبرات والأشعة.

وأظهرت الجولات الإشرافية والميدانية الحاجة، وحذرت من تأثيرها سلبا على الرعاية الصحية، ما دفع مديريات الشؤون الصحية بتكليف طواقم طبية في أقسام الحالات الحرجة بتولي مهمة الضمادات، وغيار الجروح، ومراقبة العلامات الحيوية للمرضى، وتكليف فنيين بأعمال التمريض