خضر الخيرات (جازان)
أثبتت تقارير الطب الشرعي في كندا مطابقة التحاليل وصور الأسنان للجثمان الذي عثر عليه في شلالات نياجرا للمبتعث قاسم عداوي، الذي غرق قبل 3 أيام في الشلالات من الجانب الأمريكي، وفقا لشقيق زوجته الدكتور محمد عداوي الذي تلقى اتصالا من المحقق في الحادثة.

وكانت مصادر إعلامية نقلت عن عائلة «مفقود شلالات نياجرا» قولهم، إن المؤشرات تؤكد أن الجثة التي تم العثور عليها في كندا عائدة للمفقود قاسم عداوي.

ووفقاً للمصادر، ذكر أحد أفراد الأسرة أن السلطات الكندية عثرت على جسد بنفس الطول والعلامات التي تم الإبلاغ عنها، مضيفاً أنهم بانتظار مطابقة السلطات الكندية للبصمات وتصوير الأسنان المرسل إليهم من السلطات الأمريكية، حيث يُعتقد أن التيار جرف الجثة إلى البحيرة التي نصفها أمريكي ونصفها كندي.

وكانت السلطات الكندية أعلنت العثور على جثة المبتعث السعودي قاسم عداوي، الذي سقط في شلالات نياجرا خلال رحلة عائلية قبل 3 أيام، مشيرة إلى أنه سيتم نقل جثمانه إلى السعودية في أسرع وقت.

وفُقد قاسم عداوي في شلالات نياجرا أثناء تواجده هناك برفقة أسرته.

وكانت «عكاظ» تابعت حادثة سقوط المبتعث عداوي في شلالات نياجرا، وعلمت من مصادرها أن القنصلية السعودية في نيويورك تلقت بلاغاً بفقدان المواطن قاسم عداوي في الشلالات خلال رحلة عائلية، بعد أن ترك عائلته في السيارة وترجل لالتقاط بعض الصور، وعندما لاحظت زوجته غيابه أبلغت الشرطة في حينه.