«عكاظ» (لندن)
ابتكر علماء بريطانيون لوحة شمسية مطورة تنتج الطاقة ومياه الشرب في آن، باستخدام الحرارة الزائدة لتبخر مياه البحر. ووفق صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، يأمل مخترعوها في أن تساعد على ازدهار الصحارى، وتوفير مياه الشرب النظيفة للملايين. وأثناء كتابة الفكرة في مجلة Nature Communications، أوضح العلماء أن الجهاز يحوي لوحة شمسية تحول الطاقة الشمسية إلى طاقة كالمعتاد. وتنتج هذه الألواح الشمسية الحرارة كمنتج ثانوي، ما يمكن استخدامها لتسخين المياه ما يؤدي إلى تبخرها. ثم تمر عبر طبقة غشاء مسامية تنظف بخار الماء قبل أن يتكثف ويضخ بعيدا. وهذه العملية تنتج الحرارة بدورها، التي تنتقل إلى الطبقة الأدنى حيث يجري تقطير المزيد من المياه. وتستمر العملية بعد ذلك عبر طبقات عدة، قبل أن تُجمع المياه النظيفة في حاوية. وقال الباحثون إن الجهاز سيعمل على مياه البحر والمياه المالحة، والمياه السطحية الملوثة، والمياه الجوفية. يذكر أن الألواح الشمسية ومرافق تقطير المياه تحتل مساحات شاسعة من الأرض، لذا فإن الجهاز الجديد سيحل مشكلتين، ويوفر مساحة إضافية من الأراضي.