العميد علي بن محمد الحليسي- حرس الحدود سابقاً
الحمد لله الذي منح هذه البلاد قيادة حكيمة تحرص على مصالح البلاد وراحة العباد، وبتر الفساد والمفسدين؛ الحاقدين على الأنظمة والنظام، ممن يظهرون في أحاديثهم إخلاصاً وتفانياً وفي ضمائرهم أحقاد واعتقاد خاطئ.

لقد قام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بجهود جبارة وأعمال تشهده له ولولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله جميعاً.

ويواصل الأمير الشاب الطموح المخلص لوطنه ومواطنيه بأعمال يعجز الفكر عن تخيلها بما يحدث من طفرة اقتصادية، وفتح أبواب التوظيف للجنسين ليشاركوا في بناء الوطن وتنميته.

إنها منجزات كالمعجزات، فالقيادة تعمل ليلاً ونهاراً سراً وعلانية لتحقيق أحلام المواطنين، وازدهار البلاد وتقدمها لمصاف الدول الكبرى في ظل التوجيهات الحكيمة من خادم الحرمين الشريفين، الذي تتحدث عنه أعماله، والكل يشهد له في الداخل والخارج بما حققه من نهضة شاملة تمشياً مع الرؤية الطموحة للمملكة 2030.

ندعو الله له ولولي العهد التوفيق والنجاح لمواصلة البناء والتطوير وفق تلك الخطة والرؤية الطموحة، وسدد الله على طريق الخير خطاهم.