«عكاظ» (جدة)
على الشواطئ البكر في قيال الواقعة في منطقة نيوم، تتنافس ستة منتخبات عالمية على لقب البطولة الدولية لكرة القدم الشاطئية المعتمدة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) والتي تحدث للمرة الأولى في «نيوم» المشروع العملاق الذي يعد الأكثر طموحاً على مستوى العالم.

وستتنافس منتخبات الأرجنتين وإنجلترا والصين مع ثلاثة منتخبات عربية تمثل كلاً من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية على مدى أربعة أيام تبدأ من يوم 17 من يوليو الجاري على ملعب تم بناؤه خصيصاً من أجل هذه البطولة.

وسيواكب هذه البطولة ثلاث فعاليات شاطئية أخرى خلال نفس الفترة ستعقد كلها في قيال وهي كأس العالم الخمسين للتزلج المائي وفعالية لرياضة الرجبي وأخرى للتنس.

وهذه هي المرة الثانية التي تحتضن فيها نيوم أنشطة وفعاليات رياضية بعد فعاليات الرياضات الجريئة في أواخر أبريل الماضي والتي شهدت القفز بالسترات المجنحة وتسلق الجبال.

ويعد قطاع الرياضة أحد القطاعات الستة عشر التي ستشكل الحياة الاقتصادية في نيوم حيث يسعى القطاع لجذب استثمارات في مجالات رياضية عديدة وغير مسبوقة على مستوى المنطقة. وتسعى نيوم من خلال قطاع الرياضة وقطاع الصحة كذلك إلى جعلها في مقدمة المناطق الصحية والملائمة للعيش على مستوى العالم.