خالد آل مريّح ، مغرم عسيري (أبها)
بناء على توجيه أمير عسير الأمير تركي بن طلال، قام محافظ المجاردة سعيد بن دلبوح بالاطلاع على سير العمل في قسم الطوارئ بمركز صحي أحد ثربان، الذي أمر أمير عسير بافتتاحه لتخفيف العبء على المواطنين من بعد المسافة بين المركز ومستشفى المجاردة العام، وإنقاذ الأرواح وتقديم الإسعافات الأولية في أسرع وقت.

وخلال الزيارة، تلقى محافظ المجاردة اتصالاً هاتفياً من الأمير تركي بن طلال، يطمئن من خلاله على سير العمل في المركز وقسم الطوارئ، وأثناء الاتصال طلب أمير عسير التواصل مع المراجعين في المركز، وحاورهم بشأن الخدمة الصحية وهل بدأت الاستفادة الفعلية منها.

وشكر المراجعين أمير المنطقة على ما تم إنجازه بتشغيل قسم الطوارئ الذي خفف عنهم عناء الانتقال إلى محافظة المجاردة، مقدمين امتنانهم على لسان الشيخ علي موسى عواجي، الذي أشاد بهذا التوجيه الذي رفع عن كاهل أهالي المركز معاناة الانتقال لمسافة تزيد على 70 كلم، مؤكدين أن هذه اللفتة الكريمة كانت نافذة أمل لأهالي المركز لتوفير الرعاية الصحية والأولية والإسعافية التي يحتاجونها.

وفي ختام مكالمته، طالب الأمير تركي بن طلال بإبلاغ سلامه لأهالي أحد ثربان، مؤكداً لهم أن القادم أفضل.

وكان محافظ المجاردة قد تجول في المركز وأقسامه، منها عيادة الأسنان، والأشعة، وعيادة للنساء ومتابعة الحوامل، إضافة لقسم الطوارئ الذي تم افتتاحه، وتفقد الخدمات التي يُقدِّمها المركز، وشكر للعاملين هذه الجهود وحثهم على بذل المزيد.