«عكاظ» (جدة)
عقد وزير الخارجية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف في فرع وزارة الخارجية بجدة اجتماعاً مع وزير خارجية جمهورية بوروندي إيزيكيال نيبيجيرا، تناول العلاقات بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها، وأبرز الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

بعد ذلك جرت مراسم توقيع مذكرة تفاهم بشأن المشاورات السياسية بين وزارتي خارجية المملكة وجمهورية بوروندي.

وأكد وزير الخارجية العساف عقب توقيع الاتفاقية أن اللقاء مع وزير الخارجية البوروندي كان مثمراً وناجحاً، وتحدثنا عن العلاقات بين المملكة وجمهورية بوروندي، وتطرقنا لجميع أوجه العلاقات بين البلدين السياسية والاقتصادية، وأكدنا أهمية العلاقات بين المملكة وبوروندي، وكذلك بين الدول الأفريقية والمملكة العربية السعودية.

وأضاف العساف: نتطلع للقاء أو القمة التي ستُعقد بعد فترة قصيرة بين المملكة والدول الأفريقية، آملاً أن تكون هذه الزيارة بداية قوية للعلاقات بين المملكة وبوروندي والدول الأفريقية، واستمرارية التنسيق والتعاون بين البلدين في جميع الجوانب.

من جانبه، عبّر وزير خارجية جمهورية بوروندي عن سروره بزيارة المملكة، مشيراً إلى أنه جرى خلال اللقاء بحث العلاقات بين البلدين وكيفية تطويرها، وأن هناك فرصاً واعدة بين البلدين، وآفاقاً للتعاون، وتنمية العلاقات في شتى المجالات.

حضر الاجتماع ومراسم توقيع الاتفاقية، وزير الدولة لشؤون الدول الأفريقية أحمد بن عبدالعزيز قطان، ووكيل وزارة الخارجية لشؤون المراسم السفير عزام بن عبدالكريم القين.