متعب العواد (حائل)
في المملكة كل شيء مختلف إذ لم تتوقف خدمة ضيوف الرحمن على الموظفين والموظفات بل ولا على المتطوعين فحسب، بل امتدت للسجناء؛ فها هي المديرية العامة للسجون بمنطقة مكة المكرمة توقع اتفاقية تعاون مع مشروع المملكة العربية السعودية للإفادة من الهدي والأضاحي، والذي يُمكّن نزلاء إصلاحية العاصمة المقدسة والمفرج عنهم من العمل الموسمي في حج العام الحالي 1440 لخدمة أكثر من 55 دولة إسلامية بشكل مجاني مع تكفل المشروع والشركات الخاصة به بصرف مرتبات النزلاء من السجناء، تحقيقاً لرؤية المملكة 2030.

وأكد المشرف العام على مشروع المملكة العربية السعودية للإفادة من الهدي والأضاحي رحيمي رحيمي بأن الاتفاقية تنص على التمكين لكامل السجناء مع الإدارة العامة للسجون وتستهدف مشاركة نزلاء السجون والمفرج عنهم في المملكه العمل في المشروع في الحج، وتمكينهم من الأعمال التي تتناسب مع مؤهلاتهم العملية والعلمية، واحتياجات المشروع من المهن المتعددة.

وأبدى رحيمي ترحيبه بعمل نزلاء السجون والذي يأتي دعما لتحقيق المفهوم الإصلاحي والتأهيلي الذي تقوم عليه المديرية العامة للسجون في المملكة والتي تبذل جهوداً نوعية في تأهيل السجناء للعمل والدمج في المجتمع.

وأشار المشرف العام على المشروع إلى أن هذا الاتفاق يعد الأول من نوعه لتمكين نزلاء السجون والمفرج عنهم من العمل في موسم الحج، ورفع مستوى المشاركة مع الجهات وتطوير الشراكة مع السجون بما يتواكب مع الرؤية الطموحة للمملكة 2030، وتهدف هذه الشراكة إلى إعادة صياغة مفهوم التأهيل والإصلاح ليواكب أفضل الممارسات العالمية في هذا المجال.