عبدالعزيز الربيعي (مكة المكرمة) florist600
«ضربتان في الرأس توجع».. لسان حال خريجي وخريجات التربية الخاصة، بعد أن تجاهلت وزارة التعليم مطالبهم طوال الأعوام الماضية بتوظيفهم رغم جاهزيتهم وقدرتهم على متابعة طلاب وطالبات التربية الخاصة، وإسناد التدريب لمعلمي التربية البدنية والعلوم في مدارس المملكة.

وكشف خطاب (حصلت «عكاظ» على نسخة منه) من المشرف العام على التربية الخاصة في الوزارة يطالب بتفريغ المعلمين الراغبين في العمل في برنامج التربية الخاصة ونقلهم من التعليم العام إلى معاهد وبرامج التربية الخاصة، وذلك لاحتياج برامج التربية الخاصة لمعلمين متميزين في التعليم العام، وسيكون آخر استقبال للراغبين في العمل نهاية دوام الإثنين ٣/٢/١٤٣٩. واستغرب عدد من الخريجين والخريجات في حديثهم إلى «عكاظ» من تخبطات الوزارة بتفريغ معلمين في عدد من التخصصات وتجاهل أصحاب الاختصاص في التربية الخاصة وهم الأكثر معرفة وتعاملا مع متطلبات طلاب وطالبات صعوبات التعلم في المعاهد والتعليم العام، مطالبين في الوقت ذاته بتعيينهم لمعرفتهم وقدرتهم على التعامل مع كافة الحالات من خلال تخصصاتهم في الجامعات بدلا من ضياع مستقبلهم ومستقبل طلاب وطالبات صعوبات التعلم في المدارس.