«عكاظ» (جدة)
رصدت «عكاظ» خلال اليومين الماضيين موجة الجدل والنقاش التي رافقت إعلان الموافقة على سلم رواتب الوظائف التعليمية، وما صاحبها من تعليقات خارج سياق البحث في تفاصيل ما تضمنه السلم من أرقام ومصطلحات، إذ قفزت تساؤلات على ألسنة معلمين ومعلمات عن حق الجهات المعنية في نشر سلم رواتبهم، متضمناً تفاصيل مداخيلهم الشهرية، وعلاواتهم السنوية، وعدوا ذلك إفشاء لمعلومات شخصية قدمت للفضوليين، حسب أحد المعلمين، على طبق من ذهب.

وذهب مغردون في وسم «# سلم _رواتب_ المعلمين_ الجديد» إلى المطالبة بنشر سلم رواتب موظفي الدولة كافة أسوة بالمعلمين، لافتين إلى أن معلوماتهم الشخصية المتعلقة بالمرتبات الشهرية والعلاوات ومكافآت نهاية الخدمة، فضلاً عن مواعيد إجازاتهم السنوية، والنصف سنوية، باتت مكشوفة للجميع، ما يؤثر سلباً على حياتهم الخاصة.