«عكاظ» (كاراكاس)
في خطوة غير مسبوقة في إدارة الدول، استعان رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو بوسيط روحي استدعاه من الهند ليحل له مشكلات بلاده المبتلاة بكوكتيل من الأزمات المستعصية، منها ما توقعه صندوق النقد الدولي في تقرير أصدره قبل شهرين، تضخم يصل بنهاية العام الحالي إلى 10.000.000%، بعد أن سجل قبل عام 1.370.000%. ورغم افتقار بلاده للسيولة والعملات الصعبة، أرسلت فنزويلا طائرة خاصة لجلب رافي شنكار المعروف للسيخ والهندوس في الهند والنيبال ودول آسيوية بـGuru أو المعلم، واستقبله مادورو بقصر الرئاسة بالعاصمة كاراكاس، وتعامل معه كصيدلية تملك دواءً لكل داء. وخرج مادورو في كلمة متلفزة وصف فيها ضيفه بوسيط سلام ومرشد روحي، ونشر صور استقباله على حسابه في «تويتر» معلقاً: «شنكار» (63 عاماً) عمل وسيطاً روحياً في محادثات سلام عدة على مستوى العالم. يذكر أن موقع «كوب نيت» الكوبي المعارض أكد أن مادورو اعتاد قبل تسلمه السلطة زيارة الهند سريعاً لطلب مشورة روحية من شنكار.