أمل السعيد (القاهرة)
طالب خبراء الإعلام الرياضي في الوطن العربي المشاركين في اللقاء العاشر للإعلاميات الرياضيات العربيات بمنح الرياضية الأهمية المطلوبة وعدم احتكار الاهتمام برياضة كرة القدم فحسب، وفك احتكار المشهد التلفزيوني الحالي. وشددوا، في حديثهم يوم أمس بحضور وزير الرياضة والشباب المصري الدكتور أشرف صبحي، على أهمية مجابهة الإعلامية العربية للتحديات التي تواجهها والمتمثلة بالتكنولوجيا الحديثة والإعلام الجديد، والتطور الذي أصاب هذا الجانب. ففي البداية تحدث الإعلامي أسامة الشيخ عن تطور الإعلام التلفزيوني الذي يعد الوسيلة الأكثر نجاحا وانتشارا في ظل الأخطار التي تهدد الصحافة الورقية. وأضاف بأن الشاشة باتت الآن توجه فكر المشاهد وهي بذلك مطالبة بالمحافظة على المشاهد من خلال التنوع في العرض ومواكبة الأحداث الرياضية، وطالب الشيخ الإعلاميات الرياضيات بضرورة منح العمل الوقت المناسب حتى يأتي النجاح المراد.

وفي حواره مع المشاركات أكد الدكتور تركي العواد نائب رئيس الاتحاد العربي عن قارة آسيا رغبة الاتحاد العربي، وإصراره بأن يكون أول نشاط له في دورته الجديدة هو ملتقى الإعلاميات الرياضيات، باعتبار أن المرأة العربية بات لها وجود وحضور وإبداع في المجال الرياضي. وشدد على أن تواجه الإعلامية العربية التحديات، فيما سلط محمد عفيفي رئيس قناة النيل الرياضية في حديثه على أهمية طرح القضايا المهمة عبر التلفزيون لتوفير البديل للاحتكار الذي تمارسه بعض القنوات الفضائية الرياضية في نقلها للأحداث الرياضية، مطالبا الإعلاميات بمنح الرياضية الأهمية المطلوبة وعدم احتكار الاهتمام برياضة كرة القدم فحسب، مؤكدا أن ما يسمى بالفكر الاحتكاري هو المسيطر على المشهد التلفزيوني حاليا.