نادر العنزي (تبوك)
قام رئيس هيئة الهلال الأحمر السعودي الدكتور محمد بن عبدالله القاسم، بزيارة تفقدية للخدمات الإسعافية بمنطقة تبوك. بدأت الزيارة بتفقد المراكز الإسعافية (مركز إسعاف حالة عمار، مركز إسعاف بئر هرماس، مركز إسعاف المصيف)، على المنافذ الحدودية والتي يرتادها حجاج بيت الله الحرام الذين يأتون من الدول العربية المجاورة، والتي تقع شمال المملكة للوقوف على إستعدادات الهيئة لتقديم الخدمات الإسعافية لحجاج بيت الله الحرام منذ دخول الحجاج أراضي المملكة.

كما قام رئيس الهيئة بتدشين مركز إسعاف الفارعة ليكون دعامة للخدمات الإسعافية بالمنطقة، وذلك من خلال برنامج التحول الوطني والذي ساهم في دعم العمل الإنساني الذي تقوم به الهيئة، من خلال تسريع عملية إنشاء المراكز الإسعافية وتشغيلها، بالإضافة إلى إستقطاب الكوادر البشرية المتخصصة، وهو ماساهم في تعزيز الخدمة الإسعافية بمناطق المملكة، وزيادة مباشرة الحالات الإسعافية من قبل الفرق الإسعافية لكافة البلاغات الطارئة التي تصل لغرف عمليات الهلال الاحمر بكافة مناطق المملكة.

وقد أستمع القاسم خلال زيارته إلى شرح موجز من مدير عام فرع الهيئة بالنيابة بمنطقة تبوك سعيد الأحمري، عن الخدمات الإسعافية بالمنطقة، ومتابعة سير العمل والخطط المعمول بها في هذا الشأن لموسم الحج. كما دشن القاسم تطبيق نظام المسعف الإلكتروني وتتبع المركبات في غرفة العمليات بمنطقة تبوك، والتي تهدف من خلاله الهيئة الى تقليل زمن سرعة استجابة الإسعاف للبلاغات الواردة إلى غرف العمليات، وربط آلي للمسعف الإلكتروني مع المستشفيات الحكومية، لاسيما وأن النظام يعد من البرامج المتطورة في غرفة العمليات لإدارة الخدمات الطبية الإسعافية الميدانية، ويتميز بسرعة استقبال البلاغات وقبولها وتحديد المسار الأمثل لسيارة الإسعاف، واختيار المستشفى المناسب، وتسجيل بيانات التقرير الإسعافي إلكترونياً، ليساعد المستشفيات على رفع درجة الاستعداد لاستقبال الحالات الإسعافية في أسرع وقت، بالإضافة إلى أن البرنامج يعد من مشاريع مبادرة سرعة استجابة الإسعاف للمكالمات الطارئة، ومبادرة رفع ودعم الخدمات الطبية الإسعافية في برنامج التحول الوطني 2020 للهيئة.