«عكاظ» (جدة)

استقبل أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، والأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، وأمير منطقة نجران الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد (شقيق الفقيدة)، والأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، والأمير محمد بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز، جموع المُعزين في وفاة الفقيدة المغفور لها الأميرة الجوهرة بنت عبدالعزيز بن مساعد، في قصر المغفور له الأمير نايف بن عبدالعزيز بجدة، مساء أمس (الاثنين).

حيث قدَّم التعازي الأمير فهد بن عبدالله بن محمد، والأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، ومشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز، ونائب أمير منطقة مكة المكرمة الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز، ووزير الحرس الوطني الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز، ووزير الدولة للشؤون الخارجية عضو مجلس الوزراء عادل بن أحمد الجبير، ووزير الإعلام تركي بن عبدالله الشبانه، وأمين محافظة جدة صالح بن علي التركي، وسفير جمهورية أفغانستان الإسلامية سيد جلال كريم، والقنصل العام العراقي بجدة السيد خالد صبحي الخيرو، الذين سألوا الله أن يتغمد الفقيدة بواسع رحمته ومغفرته، وأن يجعل مثواها الجنة، ويلهم ذويها الصبر والسلوان.

وحضر العزاء عدد من الأمراء والعلماء وجمع من المواطنين والمقيمين.