«عكاظ» (جدة)

استقبل الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، والأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، والأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة نجران شقيق الفقيدة، والأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، والأمير محمد بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز، المعزين في الفقيدة المغفور لها بإذن الله الأميرة الجوهرة بنت عبدالعزيز بن مساعد -رحمها الله-، بقصر المغفور له بإذن الله الأمير نايف بن عبدالعزيز -رحمه الله- بمحافظة جدة، مساء أمس (الأحد).

حيث استقبل الأمير سعود بن نايف، مستشار رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس اتحاد سباقات الهجن بدولة الإمارات الشيخ سلطان بن حمدان بن حمد آل نهيان ومرافقيه، الذين قدموا التعزية في الفقيدة رحمها الله، كما استقبل ممثل أمير دولة الكويت الشيخ محمد بن عبدالله المبارك الصباح نائب وزير شؤون الديوان الأميري، يرافقه الشيخ أحمد بن نواف الجابر الصباح، والشيخ ثامر بن علي صباح السالم، والشيخ عبدالله بن ناصر صباح الأحمد، كما استقبل السيد ضياء الدين بن سعيد بامخرمه سفير جمهورية جيبوتي وعميد السلك الدبلوماسي في المملكة، وسعادة القنصل العام اللبناني في جدة السيد علي قرانوح، الذين قدموا التعزية في وفاة الفقيدة، سائلين الله لها المغفرة والرحمة، وأن يجعل مثواها الجنة، وأن يلهم ذويها الصبر والسلوان.

كما حضر العزاء الأمير مشاري بن سعود بن عبدالعزيز، والأمير فيصل بن عبدالمجيد بن عبدالعزيز، وأمير منطقة حائل الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز، والأمير عبدالعزيز بن فهد بن عبدالعزيز، ونائب أمير منطقة حائل الأمير فيصل بن فهد بن مقرن بن عبدالعزيز، ونائب أمير منطقة الجوف الأمير عبدالعزيز بن فهد بن تركي بن عبدالعزيز، ووزير الحج والعمرة الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن، ووزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح، ورئيس أمن الدولة الفريق أول عبدالعزيز بن محمد الهويريني، ونائب وزير الداخلية الدكتور ناصر بن عبدالعزيز الداوود، ومحافظ الهيئة العامة الجمارك أحمد بن عبدالعزيز الحقباني، وأمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير، ومدير جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل الدكتور عبدالله بن محمد الربيش، وعدد من الأمراء، والعلماء، وأصحاب المعالي والسعادة، وجمع من المواطنين والمقيمين الذين أدوا العزاء في الفقيدة رحمها الله.