«عكاظ» (كوالالمبور)
فيما أنهت رئاسة شؤون الحرمين أعمال الصيانة الدورية للكعبة المشرفة، بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية المشاركة، برزت في مطار كوالالمبور بماليزيا، صور مشاريع التطوير في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة التي تُنفذ حاليا بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز من أجل الارتقاء بمستوى خدمات الحجاج والمعتمرين، بعدما جسدتها وكالة الأنباء السعودية من خلال معرض متحرك، ليتعرف عليها ضيوف الرحمن الماليزيون، خلال إنهاء عمليات السفر في كوالالمبور ضمن مبادرة الطريق لمكة لحج موسم 1440.

وتم عرض الصور من خلال شاشات في صالة انتظار الحجاج في المطار، بمتابعة من اللجنة الإشرافية للمبادرة، لإطلاع الحجاج في تلك الدول على حجم هذه المشاريع التي تنفذها السعودية.

وبعد اطلاعه على تلك الصور، أشاد الحاج محمد إسماعيل علي بالجهود التي تبذلها السعودية التي تم من خلالها تفعيل مبادرة طريق مكة في مطار كوالالمبور، مبدياً إعجابه بما شاهد من تطور في المشاعر المقدسة حيث أدى مناسك الحج قبل أكثر من 8 أعوام ووجد الآن اختلافاً كبيراً في المنشآت العمرانية والتقنية التي وفرتها المملكة لخدمة ضيوف الرحمن. ونوه الحاج عمرو أيمن بما تقوم به السعودية من أعمال جليلة لخدمة الإسلام والمسلمين، مبيناً أن المشاريع التطويرية التي تنفذها في الحرمين الشريفين والأراضي المقدسة هي أكبر شاهد على عظم هذه الجهود التي تصب في صالح خدمة الحجاج والمعتمرين على حد سواء.

كما أعربت الحاجة صوفية إسماعيل عن سعادتها بإنهاء إجراءات سفرها ضمن مبادرة طريق مكة، حيث سهلت حلم تحقيق الحج على الحجاج، لافتة إلى اشتياقها لرؤية الحرمين الشريفين والصلاة فيهما، مثمنة كل الجهود التي تقوم بها السعودية من أجل راحة الحجاج والمعتمرين.

يذكر أن مبادرة طريق مكة أطلقتها وزارة الداخلية، ويشارك في تنفيذها وزارات الخارجية، والصحة، والحج والعمرة، وهيئتا الجمارك والطيران المدني، ومركز المعلومات الوطني، وشركة علم.