«عكاظ» (جدة)
يبدو أن الرهان على «الورق الخسران» أضحى احترافاً لدى مسؤولي «تنظيم الحمدين» وأزلامهم، فعلى رغم الخسارات المتوالية التي تلقاها التنظيم غير مرة خلال رهانه على الذراع الإعلامية الرياضية لقناة الجزيرة (beIN) والخسارات المتوالية التي يتلقاها التنظيم القطري، حتى أصبحت خسارة القضايا بنسبة مخاطرة عالية لا تشكل فارقاً لهم بعد أن تبلدت أحاسيسهم تجاهها.

الخسارات عابرة القارات للقطريين التي تلقاها تنظيم الحمدين من هيئة الاتصالات الفيدرالية الأمريكية بعد رفضها شكاوى الشركة القطرية ضد الشركة الناقلة كومكاست، ودفع «beIN» في الـ4 من يوليو أكثر من 7 ملايين دولار أمريكي لشركة «سيليفيجن» أمام محاكم مركز دبي المالي العالمي، ورفض المحكمة المدنية في باريس الادعاءات الباطلة لمجموعة «beIN» ضد عربسات، وتغريم المجموعة 400 ملايين جنيه (22 مليون دولار) في دعوى رفعها جهاز حماية المنافسة المصري.