«عكاظ» (المنامة)
أكد الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء بمملكة البحرين، عمق العلاقات الأخوية المتينة التي تجمع مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية، من خلال ما تستند إليه من تاريخ ممتد من التعاون الراسخ على المستويات كافة وتميزها في مختلف المحطات، التي تشهد مزيداً من النمو والتنسيق المشترك في ظل ما تحظى به من دعم ورعاية من الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين، وأخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، منوهاً بأهمية مواصلة تعزيز سبل التعاون الثنائي على الأصعدة كافة بين البلدين والشعبين الشقيقين بما يحقق مزيداً من النماء والازدهار في مسار العلاقات المميزة بينهما.

جاء ذلك خلال لقائه اليوم بوزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور محمد بن عبدالملك آل الشيخ، ووزير المالية محمد بن عبدالله الجدعان، وذلك في إطار زيارتهما لمملكة البحرين للمشاركة في ورشة «السلام من أجل الازدهار» التي تستضيفها مملكة البحرين بالشراكة مع الولايات المتحدة الأمريكية، حيث رحب بهما، منوها بالتعاون الثنائي المميز بين المملكتين الشقيقين ووقوف المملكة العربية السعودية الدائم إلى جانب مملكة البحرين، وتعزيز التعاون بينهما بما يلبي تطلعات البلدين والشعبين الشقيقين.

من جانبهما، أعرب وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور محمد بن عبدالملك آل الشيخ، ووزير المالية محمد بن عبدالله الجدعان، عن شكرهما وتقديرهما لولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء على ما يوليه من اهتمام دائم لتعزيز العلاقات الثنائية المتميزة بين مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية.