«عكاظ» (واشنطن)
فضحت مجلة «واشنطن إكزامينر» الأمريكية شراء قطر كُتّاباً أمريكيين ومساحات في صفحات الرأي بصحيفة «واشنطن تايمز» لنشر أعمدة تمتدح نظام الحمدين، ونفوذه العالمي المزعوم.

وذكرت، في مقال كتبته مارثا لي وسام وستروب، أن «واشنطن تايمز» نشرت في 4 يونيو الجاري «قسماً خاصاً» يحوي تلك المقالات، مع إشارة إلى أنه «يحظى بالرعاية»، من دون أن تذكر هوية الرعاة!

وحذر المقال من أن قطر أنفقت أموالاً طائلة على شراء ولاء مؤسسات الإعلام الأمريكية اليسارية. وأشار إلى إنفاق قطر أموالاً باهظة على مؤسسة بروكينغز لتصدر أوراقاً أكاديمية تقلل من شأن صلة قطر بالإرهاب، واتصالاتها بالجماعات الإرهابية، وفضح المقال ما تغدقه قطر من أموال على المنظمات اليهودية الأمريكية منذ 2017.

وأشارت إلى أن «القسم الخاص» الذي نشرته «واشنطن تايمز» حوى 5 مقالات كتبها كاتب العمود بالصحيفة تيم قسطنطين الذي يحاول إتاحة فرصة إعلامية لمسؤولي نظام الحمدين لتشويه السعودية.