عكاظ (القاهرة)
يعقد المكتب التنفيذي للمجلس الوزاري العربي للسياحة دورته الرابعة والعشرين غدًا (الأحد) بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية برئاسة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، ويضم المكتب التنفيذي في عضويته المملكة العربية السعودية (رئيسًا) والمغرب (نائبًا) وكل من مصر وليبيا وتونس والعراق والبحرين (أعضاء).

وقالت مديرة إدارة النقل والسياحة بالجامعة العربية الدكتورة دينا الظاهر في تصريح لها اليوم إن المكتب التنفيذي سيبحث تحديث مسودة وثيقة الاستراتيجية العربية للسياحة المقدمة من وزارة السياحة المصرية، التي سبق أن اقرتها القمة العربية في بغداد عام 2012م، مشيرة إلى أن المجلس الوزاري العربي للسياحة إرتأى النظر في تحديثها في ضوء المتغيرات والتطورات السياحية العالمية.

وأضافت أن المكتب التنفيذي سيستعرض تقرير الاجتماع الأول لفريق عمل متابعة تنفيذ مبادرة التكامل بين السياحة والتراث الحضاري والثقافي في الدول العربية، وذلك تنفيذًا للقرارات الصادرة عن الاجتماع المشترك لأصحاب المعالي وزراء السياحة ووزراء الثقافة في الدول العربية الذي انعقد بمكتبة الإسكندرية يوم 11 ديسمبر الماضي، وتفعيل محور المعلومات والإحصاءات السياحية لدعم الاستراتيجية العربية للسياحة والمقدم من هيئة البحرين للسياحة والمعارض بمملكة البحرين.

وأوضحت الظاهر أنه سيتم مناقشة عقد اجتماع مشترك بين اللجنة الفنية للسياحة العربية ولجنة مختصين من مجلس وزراء الداخلية العرب بشأن تحديات الأمن السياحي العربي وآليات المواجهة، كما سيتم تناول احتفالية مدينة الأحساء بالمملكة العربية السعودية عاصمة السياحة العربية لعام 2019م، التي قامت بتنظيمها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالتعاون مع المنظمة العربية للسياحة، لافتة الانتباه إلى أنه سيقوم وفد المملكة المشارك خلال اجتماع المكتب التنفيذي بعرض مرئي موجز لفعاليات تلك الاحتفالية والرد على أي استفسارات في هذا الشأن.

وأفادت مديرة إدارة النقل والسياحة بالجامعة العربية أنه سيصدر عن المكتب التنفيذي مشاريع قرارات بشأن تلك الموضوعات، ومن ثم يتم رفعها إلى المجلس الوزاري العربي للسياحة في دورته القادمة في شهر ديسمبر المقبل للنظر بشأنها.