«عكاظ» (جدة)
رفض وزير الدولة للشؤون الخارجية عادل الجبير أي أي محاولة للمساس بقيادة المملكة أو إخراج قضية مقتل المواطن جمال خاشقجي عن مسار العدالة في المملكة أو التأثير عليه بأي شكل كان، مشدداً على أن الجهات القضائية في المملكة هي الوحيدة المختصة بنظر هذه القضية وتمارس اختصاصاتها باستقلالية تامة.

وأكد الجبير في سلسلة تغريدات عبر حسابه الرسمي في «تويتر»، اليوم (الأربعاء)، رداً على تقرير المقررة في مجلس حقوق الإنسان حول قضية خاشقجي، أن سيادة المملكة وولاية مؤسساتها العدلية على هذه القضية أمر لا مساومة فيه.

وجدد تأكيده على أن قيادة المملكة وجهت بإجراء التحقيقات اللازمة، والتي أدت إلى إيقاف عدد من الأشخاص المتهمين بالقضية والتحقيقات مستمرة و المحاكمات جارية.

وكشف أن المحاكمات الجارية في قضية مقتل المواطن جمال خاشقجي، ويحضرها ممثلون لسفارات الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن بالإضافة إلى تركيا ومنظمات حقوقية سعودية.

وقال إن تقرير المقررة في مجلس حقوق الإنسان تضمن تناقضات واضحة وادعاءات لا أساس لها تطعن في مصداقيته، مضيفاً «لا جديد.. المقررة في مجلس حقوق الإنسان تكرر في تقريرها غير الملزم، ما تم نشره وتداوله في وسائل الإعلام».