«عكاظ» (طوكيو)
يعكف باحثو جامعة طوكيو اليابانية على إطلاق تجربة جديدة لزراعة بنكرياس بشري داخل أجسام فئران، ما يفتح باب أمل جديد لاستخدامها لعلاج مرض السكري من النوع الأول. ووفق صحيفة «ديلي ميل» سيحقن الباحثون خلايا جذعية بشرية في أجنة فئران ما يساهم في نمو البنكرياس، بطريقة هي الأحداث في سلسلة محاولات زرع الأعضاء لمرضى السكري. ويقول قائد البحث: إذا نجحت التجربة فسنتمكن من توسيع نطاق الهندسة الوراثية لتنمية أعضاء بشرية في حيوانات كبيرة الحجم، ومن ثم نقلها إلى البشر، ما ينقذ حياة ملايين المرضى. وينتظر الباحثون مواصلة التجارب والحصول على تمويل لها، مستفيدين من قانون ياباني صدر أخيرا يتيح إجراء تجارب لتنمية أعضاء بشرية في أجسام الحيوانات. فهل تقضي هذه الطريقة على مرض السكري نهائيا؟