عبدالعزيز المشيطي (القريات)

استقبل أمير منطقة الجوف الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز، بصالة الاستقبال بالإمارة اليوم، رؤساء وأعضاء المجالس البلدية في محافظة طبرجل, ومراكز صوير وزلوم والعيساوية وأبو عجرم والحديثة والناصفة.

وفي بداية اللقاء أثنى الأمير فيصل بن نواف على ما تقوم به حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده من تلمس لاحتياجات المواطنين والعمل على توفيرها في جميع مناطق المملكة.

وأكد أهمية تعاون وتكامل المجالس البلدية مع المجالس الأخرى والجهات ذات العلاقة، لدورها المهم في إيجاد الحلول المناسبة لمطالب وملاحظات المواطنين، متطلعاً بالتركيز على المشروعات التي من شأنها رفع مستوى الخدمات وبما يتوافق مع أهداف رؤية المملكة 2030، في ظل ما تحظى به الخدمات البلدية من دعم كبير من الحكومة الرشيدة.

بعد ذلك, استمع لمداخلات من بعض رؤساء وأعضاء المجالس، الذين ثمنوا دعم الدولة للقطاع البلدي، مستعرضين في الوقت ذاته احتياجات المراكز وعرض العوائق التي قد تواجه تنفيذ بعض المشروعات، وتظافر الجهود في ذلك، كما استمع لعدد من المرئيات والحلول وتطلعاتهم, متمنيا سموه للجميع التوفيق.

من جهة اخرى استقبل أمير منطقة الجوف في مكتبه بالإمارة اليوم، قائد فريق الجوف رايدرز للدراجات النارية رواف بن محمد الخليوي وأعضاء الفريق.

واستمع لشرح عن أنشطة ومهام الفريق، الذي تأسس عام 2016 م، ويهتم بأنشطة الدراجات النارية والتنقل بين مدن المملكة, والتعريف بهوايات الدراجات النارية, ولديهم عدد من المشاركات الداخلية والدولية، وتمنى للفريق التوفيق.

من جهة اخرى ثمن الأمير فيصل بن نواف، العمل الخيري والإنساني النبيل الذي بادر به المواطن عماد بن عبد تراك الضويحي بالتبرع بإحدى كليتيه، لابنة أخيه الطفلة العنود أحمد، لينهي بذلك معاناتها من المرض.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه بالضويحي، داعياً الله أن يجزيه خير الجزاء وأن يمتعهما بالصحة والعافية.

كما ثمن العمل الخيري والإنساني النبيل الذي بادر به المواطن فهد بن عقيل النعيم الشراري بالتبرع بإحدى كليته لوالده.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه أمير منطقة الجوف بالمواطن الشراري، مؤكداً أن هذا العمل يعد من أفضل أعمال البر والإحسان للوالدين، داعياً الله أن يمتعهما بالصحة والعافية.

ويأتي اتصال أمير منطقة الجوف بهما لما يشعر به من أهمية هذه الأعمال الإنساني والتي تساهم بشكل كبير للتخفيف من معاناة مرضى الفشل الكلوي، وتقديراً منه لهما.