«عكاظ» (ميونخ)
أكدت دراسة لباحثين من كلية الطب بجامعة بوسطن أن ثمة علاقة بين وقت الحمل وطول عمر الأم، ومن خلال الدراسة واسعة النطاق، التي تم إجراؤها على 551 أسرة، تبين أن النساء اللائي حملن بعد بلوغ سن الـ30 يُتوقع لهن حياة أطول من الأمهات اللائي ولدن الطفل الأخير قبل بلوغ سن الـ30.

وأفادت الدراسة بأن النساء اللائي تمر أجسامهن بالحمل في سن متأخرة يتقدمن في العمر بشكل أبطأ، وهذا هو أهم ما توصلت إليه الدراسة العلمية، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ).

وقد أكدت الدراسة أيضاً على تفاصيل مدهشة؛ ففي جميع الأسر المشاركة كانت هناك نساء من أعمار متقدمة، وقد وجد أن 462 من الأمهات اللائي بلغن عند ولادتهن الأخيرة 33 عاماً أو أكبر وصلت أعمارهن إلى 95 عاماً أو أكثر.