«عكاظ» (كاليفورنيا)
أثبت علماء جامعتي بنسلفانيا وكاليفورنيا الأمريكيتين أن صغار الطلاب الذين ينامون نهارا لساعة واحدة أذكى من أقرانهم الذين لا ينامون. مؤكدين أن التأثير الإيجابي للنوم كان واضحا لدى طلاب الصف السادس في الولايات المتحدة بشكل عام بنسبة 7.6%. وحسب RT، حلل الباحثون تأثير نوم النهار في أكثر من 3000 تلميذ أعمارهم بين 10-12 سنة، ووضعوا في اعتبارهم جنس الطالب والفصل الذي يدرس فيه وموقع مدرسته، ومستوى تعليم والديه، والمدة التي ينام فيها ليلا. لتخلص استنتاجاتهم التي نشرتها مجلة Sleep إلى أن من ينامون نهارا يشعرون بسعادة أكثر، ويتمتعون بذكاء أعلى ولديهم تحكّم أفضل في التفاعلات النفسية. ويشير الباحثون إلى أن النوم في النهار، علاوة على أنه يحسن الحالة الصحية للتلاميذ ومستوى تعليمهم، فإنه يقلص فترة استخدام الأجهزة الإلكترونية، ما يؤدي إلى تطور الجهاز العصبي المركزي والمناعي. لافتين إلى ضرورة النوم ليلا لساعات كافية لا تقل عن 8 ساعات.