«عكاظ» (جدة)

نفى نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، الفريق أول محمد حمدان دقلو (حميدتي)، أن يكون المجلس طامعاً في السلطة والحكم، مؤكداً أنه مستعد للتفاوض وأن السودان الآن مستقر.

وشدد حميدتي في كلمة له اليوم (السبت) في العاصمة الخرطوم، على أنه لابد من وجود مجلس وزراء يدير شؤون البلاد حتى إجراء الانتخابات، ولن تكون هناك فوضى في السودان بعدما تم التغيير بسلاسة وبلا دماء، مؤكدا أن المجلس الانتقالي لديه تفويض من الشعب السوداني لتشكيل حكومة تكنوقراط من الكفاءات السودانية.

وأضاف: الشعب السوداني هو الذي ساهم في تغيير نظام الرئيس عمر البشير. سنبدأ مرحلة التنمية على الفور في قطاعات الكهرباء والمياه والتعليم.

وفي إشارة إلى تدخل خارجي، قال حميدتي إن بعض السفراء (الأجانب) دمروا البلاد، وهم عادوا إلى السودان، في الوقت الحالي.

واتهم حميدتي بعض الأطراف بمحاولة إحداث فتنة في السودان، قائلا إن البلاد مستقرة في الوقت الحالي.