«عكاظ» (بيروت)
نشرت المغنية اللبنانية إليسا صورا عبر صفحتيها في «تويتر» و«إنستغرام»، تظهر فيها يدها تلفها ضمادات بيضاء، فيما تواترت الأنباء عبر وسائل الإعلام اللبنانية أن غيابها خلال الفترة الماضية، كان بسبب العلاج من السرطان الذي تواجهه مجدداً. وأحدثت الصور تفاعلا كبيرا بين المتداولين، كما حققت آلاف الإعجابات عبر الموقعين، اللذين شهدا رودوا من محبيها حملت كلمات تشجيع ومساندة مؤثرة. وكانت وسائل التواصل الاجتماعي ضجت منذ فترة بخبر خضوع إليسا لعلاج المرض الخبيث من جديد، وهو ما نفته، إذ خرجت وطمأنت جمهورها بتغريدة كتبت فيها: «أنا بخير. لا أجري عملية جراحية، إنما مجرد علاج عادي ليدي بسبب مضاعفات العمليات السابقة. لا داعي للقلق ولا للأخبار الخاطئة. بحبكم».