أ.ف.ب (مانيلا)
قررت ملكة جمال الفلبين غازيني غانادوس ذات الـ23 ربيعا، والتي توجت (الأحد) الماضي بتاج المسابقة لعام 2019، السفر إلى فلسطين للبحث عن أبيها الذي لم تعرف عنه شيئا، إذ تجهل مكان إقامته أو ما إذا كان على قيد الحياة أو لا. ووفق صحيفة Philippines Star الفلبينية الناطقة بالإنجليزية قالت غازيني على حسابها في إنستغرام المكتظ بصورها قبل وبعد فوزها بالمسابقة التي نافست فيها 40 مرشحة: «شكرا لوالدتي ووالدي الذي لم أره في حياتي، لأني استمددت منهما «جينات الجمال». وأضافت: لو التقيت بأبي سأحييه بـ«عبطة» (عناق) كبيرة وسيكون أسعد أيام حياتي، لأني ما كنت هنا من دونه. وأبدت فخرها بالدم العربي الذي يجري في عروقها لأبيها الفلسطيني الجنسية. وكتبت: «تربيت على يدي جدي من أمي الفلبينية وسأسافر إلى فلسطين للبحث عن أبي ولأتعرف إلى جذوري العربية». يذكر أن غازيني تعمل في مجال الأزياء وتسعي للعمل في مجالي حقوق المرأة ورعاية المسنين بعد فوزها الذي سيليه مشاركتها بمسابقة ملكة جمال الكون هذا العام.