رويترز (الجزائر)
ذكر التلفزيون الجزائري أن المحكمة العليا أودعت رئيس الوزراء السابق عبد المالك سلال الحبس المؤقت اليوم (الخميس)، بسبب مزاعم فساد.

وسلال أحد أقرب المقربين للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة الذين تحتجزهم السلطات منذ المظاهرات التي اندلعت في فبراير وتطالب بمحاكمة أشخاص يصفهم المحتجون بالفاسدين.

وشغل سلال منصب رئيس الوزراء وكان مديراً لحملات بوتفليقة الانتخابية عدة مرات، وهو رهن التحقيق في اتهامات بتبديد الأموال العامة.