أ ف ب، رويترز (طهران، طوكيو)
تزامنت مطالب النشطاء السياسيون الإيرانيون للمرشد علي خامنئي بالتنحي وتغيير الدستور، والتي نقلها موقع «إيران انترناشيونال» اليوم (الأربعاء)،

مع زيارة رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي لإيران، الهادفة إلى التوسط لنزع فتيل الموجهة الإيرانية - الأمريكية.

ووفقا لوكالة كيودو اليابانية، فقد عبّر رئيس الوزراء الياباني عن القلق إزاء تصاعد التوترات في منطقة الخليج العربي، محذراً من أن هناك مخاوف بشأن التوترات في الشرق الأوسط بشكل عام.

وقال مسؤولون إيرانيون لوكالة أنباء رويترز، أن طهران ستطلب من «آبي» التوسط لتخفيف العقوبات النفطية التي فرضتها واشنطن على النظام الإيراني، كبادرة أمريكية للتهدئة.