أ ف ب (بريشتينا)
أحيت جمهورية كوسوفو اليوم (الأربعاء) ذكرى مرور 20 عاماً على تدخل قوات حلف شمال الأطلسي الذي أنهى الحرب مع صربيا ومهد الطريق لاعلان الاستقلال، بحضور الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون.

ففي 12 يونيو 1999 انتشرت قوات حلف شمال الأطلسي في كوسوفو، بعد حملة قصف استمرت ثلاثة أشهر ضد القوات الصربية، وهو التاريخ الذي يمثل انتهاء سيطرة بلغراد فعلياً على إقليمها السابق.

ويحظى كلينتون بشعبية في كوسوفو لدوره في انتهاء الحرب.