أحمد الشميري (جدة)
كشفت الرئاسة اليمنية تلقيها ضمانات من الأمم المتحدة بتنفيذ اتفاق الحديدة وفقا للقرارات الدولية والقانون اليمني والتزام المرجعيات الـ3 للوصول إلى حل سياسي شامل.

وقال مدير مكتب الرئيس اليمني الدكتور عبدالله العليمي، في تغريدات له أمس (الثلاثاء)، إن الرئيس هادي تلقى ضمانات من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غريفيث بالتزام المبعوث الأممي مارتن غريفيث بالمرجعيات الـ3 وضمان تنفيذ اتفاق الحديدة بشكل صحيح وفقا للقرارات الدولية، والتأكيد على أن تطبيق اتفاق ستوكهولم هو الطريق السليم لأي خطوات قادمة.

وأضاف أن مساعدة الأمين العام للمنظمة الدولية روز ماري ديكارلو أكدت لهادي خلال لقائهما مساء أمس الأول، أنها ستظل على اتصال مستمر مع الحكومة الشرعية لضمان سير خطوات السلام وفقا للمرجعيات والاتفاقات والتأكد من تطبيق القرارات الدولية. وثمنت جهود الحكومة في التعاطي المسؤول والإيجابي مع جهود الأمم المتحدة.

يأتي ذلك، في الوقت الذي كثفت فيه مليشيا الحوثي قصفها على الأحياء المدنية ومواقع الجيش في شرق وجنوب الحديدة، ما أوقع قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.

وأفادت مصادر عسكرية لـ«عكاظ» أن المليشيات قصفت أمس معسكر الدفاع الساحلي وقيادة المنطقة العسكرية الـ5 والأحياء المدنية في شمال المطار وشارعي صنعاء والـ50، كما استهدفت مواقع الجيش في مدينة الصالح شرق الحديدة، ومديرية الدريهمي جنوبا. وأوضحت أن المليشيات استهدفت مواقع الجيش الوطني في مديريتي حيس والتحيتا جنوب الحديدة والأحياء السكنية.

من جهة أخرى، رصدت منظمة «سام» للحقوق والحريات أمس 107 انتهاكات حوثية ضد الأطفال خلال الأيام الـ10 الأولى من شهر يونيو، مؤكدة مقتل وإصابة 87 طفلا، بينهم 51 في مدينة تعز، على أيدي المليشيات.

وقالت المنظمة إن مليشيا الحوثي حولت عيد الفطر إلى كابوس مرعب لأطفال اليمن، خصوصا في مدينة تعز، إذ عاشوا أياما صعبة بسبب تعرض أحيائهم للقصف بقذائف المدافع العشوائية واستهداف القناصة، مؤكدة أن الأطفال كانوا الضحايا الأبرز خلال أبريل ومايو ويونيو. وشملت الانتهاكات المرصودة انتهاك الحق في الحياة والسلامة الجسدية، والاعتقال التعسفي والإخفاء القسري.

ولفتت إلى أن مقتل 20 طفلا في تعز و4 خلال أيام العيد و8 أطفال قتلوا قنصا وأصيب 27 طفلا في تعز بسبب شظايا القذائف العشوائية التي استهدفت الأحياء السكنية، كما قتل 6 أطفال في الساحل بالألغام التي زرعتها المليشيا الحوثية وأصيب 15 آخرون.

ورصدت المنظمة مقتل طفل في الضالع وإصابة 6 آخرين، فيما أجبرت المليشيات عشرات الأطفال مع عائلاتهم على التهجير القسري من منازلهم، وأكدت اختطاف المليشيا 6 أطفال من قرية آل الحذيفي بمديرية الحشا بالضالع.