محمد داوود (جدة)
ضبطت وزارة الصحة، بالتعاون مع الجهات الأمنية في الرياض، أمس (الثلاثاء)، وافدة تمارس مهنة الطب في المنازل دون ترخيص، وتروج لنفسها في برامج التواصل الاجتماعي.

وفيما تمت إحالة الطبيبة إلى النيابة العامة، دعت الصحة الجميع للإبلاغ عن مثل هذه الممارسات بالاتصال على 937.

من جانبه، حذر استشاري طب الأسرة والمجتمع الدكتور خالد عبيد من التعامل مع الأطباء الوهميين الذين يروجون لأنفسهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي، موضحا أن هذه الفئة هدفها الربح المادي، إذ إنها لا تحمل أي تراخيص بممارسة المهنة وتستغل وسائل التواصل بتقديم خدمات طبية في المنازل، وفي ذلك خطورة كبيرة في التعرض لأي عدوى فيروسية خطيرة.

وأشار إلى أن القنوات العلاجية السليمة متوفرة في المستشفيات والمراكز الصحية والعيادات والمجمعات الطبية، إذ يتلقى المريض التشخيص الصحيح والعلاج المحدد.