سامي المغامسي (المدينة المنورة)
خصصت وزارة الشؤون البلدية والقروية 20 مليون ريال، للقضاء على حشرة الجندب المهاجرة.

وأوضح مساعد وكيل الأمين للخدمات مدير الإدارة العامة للوقاية والصحة البيئية المهندس أحمد البعداني في أمانة المدينة المنورة في تصريح لـ «عكاظ»: «أن خطة مكافحة وزارة الشؤون البلدية تركزت على المنطقة المركزية بما فيها المسجد النبوي الشريف والمساجد التاريخية والمزارات، وذلك من خلال 100 فرقة تعمل على مدار الساعة و400 كادر ما بين فني وعمالة ميدانية مزودة بكل الأدوات والأجهزة». وبين أن أمانة منطقة المدينة المنورة- ممثلةً في الإدارة العامة للوقاية والصحة البيئية- نفذت أعمال خطة مكافحة آفات الصحة العامة عبر 100 فرقة في المدينة المنورة والقرى التابعة لها، وذلك خلال الفترة السابقة ومواجهة الحشرات المهاجرة، «صرصور الليل»، أو «جندب الحقل» للقضاء عليها حيث انحصر وجود الحشرة في مكان ضيق بعد جهود الأمانة في مكافحتها. وأضاف البعداني: كانت البداية في نطاق كلٍ من بلدية الحرم، قباء، العقيق، ونطاق بلديات أحد، العيون للاستئصال الحشري بالتتابع في نطاق البلديات الأخرى، حيث تقوم خطة المشروع بتوجيه الفرق الأرضية بإجراء عملية المسح الحشري اللازم لمكافحة أماكن وجودها من خلال المبيدات الحشرية المعتمدة وأماكن الكثافات العالية، والتركيز على مواقع الحدائق والساحات التي يرتفع بها مستوى الرطوبة.

ولفت إلى أن هناك تكثيفا لأعمال المكافحة، والرش بجوار المزارع، إضافة إلى توزيع كامل الفرق الأرضية فترتين صباحية ومسائية، والرش الآلي والفراغي من خلال الجداول التشغيلية، وبرامج العمل المعتمدة، مع التركيز على توزيع المصائد المعدنية المزودة بالإضاءة البيضاء القوية، وأن الأمانة تقوم بتكثيف الأعمال الدورية لمكافحة آفات الصحة العامة بكل أنواعها، وبذل كل الجهود لرفع مستوى الإصحاح البيئي بالمنطقة وفقا للخطط التشغيلية التي يتم تنفيذها لتغطية جميع أحياء المدينة.