فرضت هيئة الغذاء والدواء على المطاعم والمقاهي بيان عدد السعرات الحرارية في منتجاتها الغذائية، لكنها غفلت عن بيان نسبة الكاربوهيدرات «النشويات» في هذه المنتجات رغم أهميتها للمساعدة في تحقيق التوازن الغذائي، خاصة بالنسبة لمرضى السكر!

وقد أرسلت إلى محافظ هيئة الغذاء والدواء عبر أحد مساعديه مقطعا مسجلا لشاب صغير يقترح على الهيئة إضافة نسبة «الكارب» إلى ملصقات بيانات القيمة الغذائية، وهو اقتراح وجيه لا يخدم المرضى الذين يحتاجون إلى تنظيم غذائهم فحسب، بل وحتى الأصحاء ممن يتطلعون إلى تناول غذاء متوازن في مكوناته يساعدهم على الحفاظ على صحتهم والوقاية من الأمراض التي تتأثر بالعادات الغذائية السيئة!

وكلي أمل أن تستجيب الهيئة للاقتراح، بل وأن يتجاوز دورها إلزام الكشف عن عدد السعرات الحرارية أو نسب «الكارب» إلى تحديد الحد الأقصى المسموح به منها في المنتجات الغذائية المقدمة في المطاعم والمقاهي، وربما لعب دور أكبر في تحديد المعايير الصحية في صناعة الغذاء سواء في الغذاء المصنع محليا أو المستورد خارجيا!

إن الدور الذي تلعبه الهيئة وكذلك وزارة الصحة في الوقاية من الأمراض يدخل ضمن تحقيق معايير جودة الحياة، فنحن نستنزف الكثير من مواردنا وطاقاتنا في علاج أمراض يمكن أن نخصص موارد أقل للوقاية منها!