عادل النجار (جدة)
تغلق مساء اليوم أبواب الترشح لانتخابات الأندية الرياضية، بعد 3 أيام من استقبال ملفات القوائم المرشحة لرئاسة وعضوية مجالس الإدارات وأعضاء الجمعيات العمومية، إذ تقدم فقط 5 أشخاص هم: أنمار الحائلي وفهد المدلج وناصر الهويدي وسعد العفالق وعبدالله اليوسف، بأوراقهم بشكل رسمي لترؤس أندية الاتحاد والفيصلي والباطن والفتح وأحد، فيما لم يتقدم أحد لرئاسة 8 أندية هي: الأهلي والنصر والهلال والاتفاق والقادسية والرائد والشباب والوحدة، إذ من المنتظر أن تحسم ملفات مجالسها اليوم وفي اللحظات الأخيرة، وفي حال لم يتقدم للترشح لرئاسة وعضوية مجلس الإدارة أي قائمة بالعدد اللازم بعد إغلاق باب الترشح، فإنه يفتح باب الترشح مرة أخرى لمدة مماثلة وفق المادة (77)، وفي حال لم يكتمل العدد اللازم في المرة الثانية، فإنه يحق للهيئة أن تقرر ما تراه مناسباً بتكليف مجلس الإدارة الحالي، أو مجلس إدارة جديد لمدة من 3 أشهر إلى سنة واحدة ويجوز تمديدها لمدة، أو مدد مماثلة.

وتضمنت اللائحة الجديدة التي خضعت للتدقيق من قبل خبراء ومختصين وقانونيين معتمدين، تحديد أدوار الجمعيات العمومية وعضوياتها التي تم اعتمادها بفئتين: إحداهما ذهبية والأخرى عادية، كما تضمنت اللائحة تحديد مهمات رئيس مجلس الإدارة وصلاحياته، إلى جانب صلاحيات الرئيس التنفيذي الذي تم استحداثه كمنصب جديد ضمن تشكيل مجالس الأندية، إضافة إلى وضع مهمات واضحة لأعضاء مجالس الإدارات التي تم تحديدها من 5-9 أعضاء بمن فيهم رئيس مجلس الإدارة. وتأتي هذه الخطوة المهمة من الهيئة، تنفيذاً لتوجيهات رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، لتحقيق أهداف وتطلعات القيادة الرشيدة، الحريصة على الارتقاء بمستوى الأندية الرياضية في المملكة وتطوير آلية العمل بها، وتفعيل أجهزتها وتعزيز قواعد الحوكمة بما يضمن استمرار أداء الأندية لبرامجها وأنشطتها، لتمثيل المملكة في المحافل الرياضية في المستويين القاري والدولي خير تمثيل، وبما يعكس رقي وتطور الرياضة في المملكة، وهذه الضوابط ستحد كثيراً من الهدر المالي الذي عانت منه الكثير من الأندية في المرحلة الماضية.