«عكاظ» (واشنطن)
تستعد (ناسا)، لتنظيم رحلات سياحية إلى محطة الفضاء الدولية مطلع العام القادم، بتكلفة تصل إلى 50 مليون دولار للشخص الواحد، إلا أنها وضعت شروطا على ركابها في بيانها (الإثنين)، إذ أكدت أن الرحلات لاتزال حكرا على علماء الفضاء الدوليين المعتمدين، ما يعني أن الوكالات الخاصة لن تتمكن من إرسال سياح للمنشأة العلمية. ووفق صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية، ستسير «ناسا» رحلتين فقط في السنة، حتى تتمكن مركباتها من الوصول إلى المحطة، وسيتم تمويل الرحلات ذاتيا، فيما قصرت الوكالة النقل إلى المحطة على شركتي «بوينغ» و«سبيس إكس»، اللتين تعكفان على تطوير كبسولتين لحمل السياح إلى المحطة الدولية. يذكر أن الوكالة ألمحت إلى أن رحلاتها الفضائية ستشهد ارتفاعا أكبر في الأسعار حال تهافت السياح على خوض تجربة سياحة الفضاء.