«عكاظ» (جازان)
في حادثة غريبة، لقي الشاب السعودي محمد قاسم دوشي (28 عاماً) مصرعه، (الأحد) إثر انقلاب سيارته في ذات الموقع الذي تصادمت فيه مركبة والده بأخرى قبل 14 عاماً، حسبما أفاد خال الشاب. مضيفا أن محمدا عاش يتيما هو واثنان من أشقائه و4 شقيقات قبل أن يرحل في حادثة السير التي شهدت مأساة أعادت للإذهان لحظات موت أبيه. مبينا أن محمدا لقي حتفه أثناء ذهابه إلى العمل، غير أن عدم سيطرته على المركبة بسبب انحرافها، أدى إلى انقلابها، خاصة أن الطريق كان زلقا نتيجة الأمطار التي شهدتها منطقة الخشل التابعة لمنطقة جازان أخيرا. بدوره، قال الناطق الإعلامي لهيئة الهلال الأحمر السعودي في جازان بيشي الصرخي، إن فرق الإسعاف أكدت لدى وصولها أن الشاب في وضع حرج جدا، وبعد نقله للمستشفى للعلاج فارق الحياة متأثرا بجراحه.