محمد العبدالله (الدمام)
حمّلت مكاتب استقدام وطنية وزارة العمل الأوغندية مسؤولية تكدس وتأخر وصول العمالة المنزلية؛ جراء التباطؤ الكبير لدى وزارة العمل الأوغندية في تحديث بيانات العمالة على منصة «مساند» الإلكترونية التابعة لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية.

وقالت مصادر ذات علاقة بمكاتب الاستقدام لـ«عكاظ»: «الآلية المعتمدة لدى وزارة العمل الأوغندية تتسم بالتباطؤ والقصور؛ نظراً لمحدودية الكوادر البشرية العاملة على إنجاز المعاملات وإدخال البيانات لاستكمال الإجراءات النظامية للعمالة المنزلية، والكثير من المعاملات تنتظر دورها لاستكمال الإجراءات بعضها منذ 4 أشهر تقريباً، كما أن مكاتب التعاقدات الأوغندية تعمل على إنجاز الإجراءات القانونية خلال فترة وجيزة، بيد أن إنهاء المعاملة مرتبط بإجراءات وزارة العمل في بلادها، لاسيما أن الخطوة الأخيرة ضرورية والمتمثّلة في الموافقة على إصدار الوكالة؛ لتسريع عملية سفر العمالة المنزلية من بلادها للوصول إلى المملكة».

وأوضحت المصادر، أن وزارة العمل الأوغندية تفتقر للموارد البشرية القادرة على إنجاز المعاملات في الوقت القياسي، لافتة إلى أن الكوادر البشرية العاملة على إنجاز المعاملات الكثيرة لا تتجاوز 10 موظفين، فيما تتطلب العملية نحو 50 موظفاً لمواجهة الطلب الكبير على العمالة المنزلية، إضافة للتأخير في إصدار جوازات العمالة المنزلية، إذ تستغرق عملية إصدار جواز السفر بين 30-60 يوماً، فيما تستغرق الفترة في الدول الأخرى ما بين 7-10 أيام.

وقدرت المصادر نسبة تكدس معاملات العمالة المنزلية الأوغندية بنحو 50%، مشددة على ضرورة متابعة التحديثات بشكل مستمر لإنهاء أزمة تكدس المعاملات.

وأشارت إلى أن الطلب على العمالة الأوغندية في تزايد مستمر، مرجعة ذلك لانخفاض الشكاوى على هذه العمالة المنزلية، التي لا تتجاوز المشكلات 5% تقريباً، قياساً بالشكاوى من العمالة المنزلية الأفريقية الأخرى، سواء من ناحية الهروب أو رفض العمل.

وذكرت، أن القدرة الاستيعابية لمكاتب التعاقدات الأوغندية محدودة للغاية، وأن مكاتب التعاقدات الأوغندية لا يتجاوز عددها 100 مكتب، فيما عدد المكاتب بالمملكة يصل إلى 1500 مكتب؛ ما يجعلها غير قادرة على التعاطي مع الطلبات الكبيرة لاستقدام العمالة المنزلية.

وأفادت أن وزارة العمل الأوغندية منحت للمكتب الأوغندي الواحد التعاقد مع 3 مكاتب سعودية؛ الأمر الذي يستبعد العدد الأكبر من مكاتب الاستقدام الوطنية للعمل في السوق الأوغندية.

يذكر أن تكلفة استقدام العمالة المنزلية الأوغندية تبلغ 7500 ريال دون الضريبة البالغة 375 ريالاً، والراتب الشهري يراوح بين 950 -1000 ريال.