«عكاظ» (جدة)
في خضم الشعارات السياسية المعلبة التي يرفعها «تنظيم الحمدين» بين الفينة والأخرى، ووسط العزلة التي فرضتها قطر على نفسها بعد أن اختارت أن تكون على غير وفاق مع جيرانها وأشقائها العرب، شرع التنظيم الحاكم لشرق جزيرة سلوى أخيراً بالاستنجاد بمواطني دولة الاحتلال الإسرائيلي «للسياحة في قطر»، بعد إلغائها شرط الحصول على تأشيرة لدخول الدوحة.

ونشر ناشط إسرائيلي فيديو أظهر فيه «حسن الوفادة والاستقبال» من قطر، مشيراً إلى أن «الطيران القطري» هو الأفضل لـ«السياح الإسرائيليين».

وتشدق الناشط الإسرائيلي بحمله لـ«الجواز الإسرئيلي» في قطر داعياً مواطني دولته لزيارة الدوحة.

يذكر أن العلاقات بين الدوحة وتل أبيب بدأت منذ منتصف تسعينات القرن الماضي، فيما تشهد قطر تراجعاً في عدد السياح القادمين إليها، إضافة إلى الخسائر الاقتصادية الفادحة التي مني بها الناقل الجوي للإمارة «الخطوط القطرية» منذ بدء المقاطعة، إضافة إلى تسول الفنادق القطرية للنزلاء بخصومات وصلت إلى 40% في الداخل القطري، و25% في فنادقه بالخارج.