«عكاظ» (جدة)
في الوقت الذي انتشرت فيه أكاديميات كرة القدم في المملكة العربية السعودية، تنتظر المنتخبات الوطنية والأندية المحلية تفريخ تلك الأكاديميات للمواهب الكروية التي من الممكن أن تجد فرصتها بتمثيل منتخباتنا وأنديتنا، إذ يتطلع القائمون على الأكاديمية التشيلية بجدة لتعليم مهارات كرة القدم التي يقودها مدربون مميزون من تشيلي لتقديم أفضل المواهب الكروية التي سيكون لها شأن كبير في المستقبل.

من جهته، أكد كباتنة الاتحاد والأهلي السابقان أحمد جميل ومحمد شلية أن المنتخبات الوطنية والأندية بحاجة للمواهب الكروية، ومثل هذه الأكاديميات تسهم في صقل تلك المواهب وتنمية مهاراتهم وقدراتهم، وتقديم لاعبين يخدمون المنتخبات الوطنية والأندية بإذن الله.

من جانبه، أكد المترجم السعودي بالنادي الأهلي مشاري الغامدي أن المشروع يستهدف تفريخ المواهب الكروية السعودية والمواليد، لتدعم المنتخبات الوطنية والأندية السعودية التي تستحق أن نقدم لها مواهب مميزة بمشيئة الله.