• هناك بعض الأشخاص عند انتهاء الإمام من الوتر يقومون بعد الانتهاء بركعة أخرى بحجة أنه سيجعل وتره في آخر الليل، أفتونا مأجورين في هذا الفعل؟

الجواب: لا بأس إن شاء الله، وإن ترك وصلى من آخر الليل ما تيسر ويكفيه الوتر الأول، وإذا صلى مع الإمام في أول الليل وجاء بركعة وخلى الوتر آخر الليل فلا حرج إن شاء الله، وإن صلى مع الناس وسلم مع الناس فإنه يكفيه الوتر، وإذا قام آخر الليل يصلي ما تيسر ركعتين، أربع ركعات، ست ركعات، ثماني ركعات، يسلم من كل اثنتين ولا يحتاج وترا، كفاه الوتر الأول.

• ما الحكم فيمن أصابه مرض في ليلة من رمضان، فقال: إن شفاني الله صمت، وإن استمر فسوف يفطر، فشفاه الله، فهل النية صحيحة؟

الجواب: إذا شفاه الله قبل الفجر ونوى الصيام الحمد لله، أما إذا أصبح مفطرا ثم شفاه الله في أثناء النهار يمسك، ولكن يقضي اليوم إذا أصبح مريضا ولكن شفاه الله في أثناء النهار أمسك ويقضي هذا اليوم، أما إن شفي قبل الفجر فإنه ينوي ويصوم والحمد لله.

• هل إبر مرض السكر تفطر؟

الجواب: إذا كانت الإبر في الوريد أو في العضل ما هي في الغذاء ما تفطر على الصحيح، أما إن كانت إبر تغذية فإنها تفطر.