«عكاظ» (بكين)
إثر معاناتها من خلل وراثي أصاب عائلتها قبل 5 أجيال، ولدت طفلة صينية بـ14 إصبعا في يديها، أي إصبعين إضافيين في كل يد. ووفق صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، حار الأطباء الصينيون أثناء إجراء الجراحة التجميلية الثورية للطفلة البالغة 3 أعوام، لتخليصها من أصابعها الإضافية، لاسيما أنها كانت ملتحمة ببقية الأصابع. وأجرى جراحو المستشفى المركزي لكلية شنيانغ الطبية في مقاطعة لياونينغ الشمالية الشرقية العملية مجانًا، مؤكدين أن الجراحة لن تؤثر سلبا على نمو الطفلة، وستحافظ على مظهر يدها الطبيعية وقدرتها الحركية. وقال قائد فريق الجراحين الدكتور «زان جي»: «هي حالة نادرة تكمن صعوبتها في استئصال الأصابع رغم التحامها بكامل اليد.. لكننا تمكنا من تصحيح انحناء إبهام الطفلة، وتعديل مسار نمو العظام بمساعدة قضبان معدنية». وتشير الإحصاءات إلى أن هذه الحالة النادرة تؤثر على واحد من كل 700 -1000 مولود في أنحاء العالم، وعادة ما يتم رصدها أثناء الفحص بالموجات فوق الصوتية.