عكاظ (جدة) 
في أول زيارة له للمسجد الحرام بعد أسلامه، قال لاعب الاتحاد السابق ابراهيم سيرجيو إنه اليوم ولد من جديد بعد أن كان تائها لمد 45 سنة.

وقال في فيديو نشرته الرئاسة العامة لشؤون الحرمين عبر موقعها في تويتر: "لقد أتيت إلى هنا ولم أتخيل أني سأكون أمام الكعبة أبدا، لقد أتيت ولم أعلم ماذا أفعل هل أبكي لا أعلم لكن بعد ذلك هدأت لأن الله يعلم كل شيء وقادر على كل شيء وأعتقد أن هذا وقتي، 45 سنة كنت تائها واليوم ولدت من جديد، هناك شخص غير حياتي وتفكيري وكنت أفك في هذا كثيرا في هذا الأسبوع اتخذت أفضل قرار في حياتي"