إبراهيم علوي (جدة)
سلم طاعن أبنته نفسه للأجهزة الأمنية بعد محاولة للتخفي والهروب بجريمته التي نفذها نهاية الأسبوع الماضي في حق ابنته البالغة من العمر 15 عاما.

وكان الأب الجاني استل سكينا لنحر ابنته وطعنها على خلفية مشكلة وخلاف عائلي نشب في منزل الأسرة في أحد أحياء جنوب جدة.

وطبقا للمعلومات، فإن الأب الغاضب استل السكين وسيطر على ابنته بغرض نحرها وسدد لها أربع طعنات ثم هدأت غضبته فحمل طفلته سريعا إلى مستشفى الملك عبدالعزيز بالمحجر لعلاجها وإنقاذها من الموت. وتعامل الفريق الطبي مع الحالة بالسرعة اللازمة وأدخلت المصابة إلى غرفة العمليات لإنقاذ حياتها. وأبلغت المجني عليها الفريق الطبي المعالج بأن والدها هو من طعنها في محاولة لقتلها وأنه هو من نقلها للعلاج بالمستشفى ليتم إبلاغ الأجهزة الأمنية بالواقعة في الوقت الذي كان فيه الأب الجاني اختار الهروب والفرار بجريمته، إثر ذلك شكلت الأجهزة الأمنية فريق بحث من شرطة محافظة جدة حقق في الواقعة واستمع إلى إفادات أفراد الأسرة، وفي وقت لاحق سلم الأب الجاني نفسه للأجهزة الأمنية وكانت صحة جدة قد أكدت أن حالة الفتاة ذات الـ15 عاما مستقرة، وأن الطعنات التي أصيبت بها لم تصل للقصبة الهوائية أو الشريان الرئيسي، كما أن سرعة نقلها بواسطة والدها وتدخل الأطباء أسهما بشكل كبير في تجاوزها الخطر.